AL-FASFOUS**آل فسفوس آل فسفوس *AL-FASFOUS

معلومات عن دورا الخليل و((آل فسفوس)) ثقافية /دينية/كهرباء عامة / الالياف الضوئية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يا مهجتي دورا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default يا مهجتي دورا في السبت يوليو 24, 2010 8:28 am

عايد محمد



يا مُهْجتي دورا يا نَبْضَ شريـاني
يـــا مُهْجتي دورايا نَبْضَ شريـاني غَنّيتُ فيكِ مواويـلي وألحــاني
عِـْــــرقُ الثقـافةِ تغذوني بنعمتِها وعرقُ أصلي أنني من قيس عيلان
أني لعينيــكِ يــــا بلدي فامتحني صدقي لديكِ وإنّ الصــدقَ نجّاني
تُيِّمْتُ فيـــــك وإن الحبَّ أسكرني حتى رقصتُ وإن الرقـصَ أعياني
لولا بقيـةُ عقــــلٍ بي سقطتُ لَقَىً مـن شدةِ الوَجْدِ أو مَزّقتُ قُمْصاني
يــا نوبةَ الوَجْـدِ ألقي بي على شَغَفٍ بمن يُغنيّ ومـن بالشـوقِ أغنـاني
غنّيـتُ " وادي ألقمره أغنية الهوى صيفًا فصارَ ربيعــاً مثلَ نيسـانِ
حتــى العتابا من ألربعي قد صَرَفت عنّي شديـــدَ عذابـاتي وأحزاني
فرَدِّدي من "عتـابا" موسىٍ إنني شغف مُتَيّـمٌ بعتـابـا فيـــكِ تلقـاني
مــن عهدِ " قيس وفيك الشعرُ ملحمةٌ فاقَـتْ ملاحمَ يونــانٍ ورومـانِ
يـا جارة السمقه وطين السمقه أعشقُهُ عشقًا أباحَ شَــذَى وَرْدي رَيْحاني
بالناي و الأرغول سهرتنا معـا والدف إيقـاعَ حُبِّـــكِ في ترتيـلِ كُهَّانِ
مـــن عَهْدِ نوح " فيك الروحُ ساريةٌ كالنهــرِ بينَ روابـي الرنْدِ والبانِ
دورا الخليل و فيها الخير أذكـــرُه وهـي التي أقسمتْ بي ليس تنساني
وكيفَ تنسَى الذي فــي القلب يحملها شقائـــقَ النعمـةِ الكُبرَى لنعمانِ
مـــن كلِّ فينـانةٍ تهفــو برونقِها في روضةِ الحُـبِّ والذكرى لفينانِ
أواه يا دورا فان الصمت يـــؤلمني وإنْ صَمَتُّ فقلبـي مثـلُ بُـركانِ
عَلّقْتُ عودي بوادي نـــزار متكئاً فــي غصن تينة جُوْدٍ قُطْفُها داني
وَخُضْتُ في خرسا و الشوقُ يغمرُني بقُبْلةِ الشِّعْرِ من عطــفٍ وتحنانِ
يــــــا أم خشرم لو ألقاك ثانية يخضل عمري شدواً فـوقَ أغصانِ
يـــا مجد أجدادي بأم الشقف اذكره علــى جبينِ لقـائي قام حَيّاني
في ام حارتين واللويبده كانت منازلنا فلعشقها نبض يســري بـشرياني
حبي لبيت عوا وبيت الروش أعشقها مــع بلدة العلقا والمجد مع جبران
كلا ولا سوبا لها أنسى هـــــوى حَرْفاً بحـرفٍ سطرتها وسط ديواني
يا خربة لسلامه مــع ألطبقه أقدرها يــا طبقة الحر باجس ابن عطوا ن
فيها خـــــلال تسر الناظرين لها تمره الشيخ سنجر وخـلال ريسان
فيها مــــــن الوديان ما ننعم به كواد قــوره وأم هدوه انعم بوديان
واد الكلاب ووادي عبيد والشاجنه وواد سود و أبا زناخ من ارث كنعاني
هــــــذي كنار وأشجار تزينها كــم فيها من روض ومن وبستان
خرب بها وقــــــد تقادم عهدها رابـود مع بنايه مــــع مران

الخربة البيضاء مــع عيطون والراية طاروسه مـع عبده مع أبي العرقان
الجوف والهجرة والطيون بــركتها طــرامه والدلبه والمجنونه جيران
بسم الحفاير الصرة وأم كلخــــه فر جاس مع طاواس سكه مع حوران
طميسره اليبره أم بغله و مرتينــا كرزا و كــرمه امريش بيت ألبان
الدير مع أبي العسجه و حمصــة وبيت باعر أم الميس مـع شدروان
خرب العراقة لا تحصي لها عــدد فرعا وامرا القصعة مــع عمران
يا دير سامت والسيميا لكم حبــي مع دير رازح وعـــراق المغيان
دير العسل مع بيت مرسم والحرايق البرج بدغش جيمــــر الحدبان
مع عين فارس والفقيقيس وكريسه ومجـــادل ومجيُدلات القصعتان
خربة طبخنا و الزقاقيق الزعق والسكك مع طوط مع عبده والعرقان
المورق الكوم والمراجم واضح ومراح بقار في ظله يتفيأ الفرسان
مع بيت مقدوم والبيره وابرقة بيت امير مع خلة العقد كالمرجان
كثر قـــرى دورا سأظل اذكرها خرب وأديرة من عهد كنعـــان
لكنها بشعوري دوم حاضــــرة حفــرت بروحي استحوذت لجنان
هذي حُنَينَة للماجــــور توصلني بما تضمَّـنَ مــن سِحْرٍ وتبيـانِ
بها عَدَوْتُُ بميدانِ القصيدِ علـــى مُهْـرٍ أصيـلٍ وما قصّرتُ ميداني
وَرُحْتُ أهمـــي بخلة هلال منتشيا رجـــم برؤيته كَحَّـلْتُ أجفـاني
حتى تعبت مـــن السير على قدمي فعدت أدراجي إلــى الآبار ظمآن
بئران كــمْ رَدَّدا للمجـدِ أُغنيــةً طــربا رقصت بالحان لها الشبان
بئران فــي دورا والكل عاقرهــا والكل يعرف مــــورد الغزلان
سُقِيْتُ عذبـاً مـن الغربي في شغف غسلت في الشرقي أثوابي وقمصاني
الماء من سيرتا بدلـو كنت أشربه عذبا يفوق منابع الليطان فـي لبنان
نمشي بواد ألقمــره والآبار تروينا حبا لبئر ألواد مـــع بئر لشعبان
هذي عيون الماء فيها دوم جارية كعين فارس ست الروم عين عمران
ولقد شكـــرتُ ولا مَنٌّ لفضلِهما والفضلُ وافٍ ولا يُوفيــهِ شُكراني
في أرضِ تيـنٍ وزيتـونٍ وقد نزلتْ لأهلِـها سُـوَرٌ مـن محكم القرآن
يا منقــع الدم يا دورا عرفت بـه بيت العدالــــة للمظلوم والجاني
فلتبق يــــا بلد الأصالة والنهى أزهار حُبٍّ غَدَتْ تزهــو بأفنـانِ
يا بلدة الجود يـــا دورا وزينتها أسمى العشائر من عمرو وعـرجان

مع تحيات / عايد محمد عوده أبو فرده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى