AL-FASFOUS**آل فسفوس آل فسفوس *AL-FASFOUS

معلومات عن دورا الخليل و((آل فسفوس)) ثقافية /دينية/كهرباء عامة / الالياف الضوئية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ارشادات لضمان السلامة في التمديدات الكهربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

كامل

avatar
عضو مميز
عضو مميز
اارشادات لضمان السلامة في التمديدات الكهربية

للطاقة الكهربائية استخدامات متعددة في حياة الإنسان، حيث يعتمد عليها في الإضاءة والتسخين والتبريد والتدفئة وتشغيل الأجهزة وإدارة المعدات وتسيير المركبات والاتصالات والطب والعلاج والترفيه...إلخ، فمن البديهيات والمسلمات التي قد لا تخفى على فطنة ووعي وثقافة القارئ الكريم، ولكن الهدف في واقع الأمر لا يعدو إبراز بعض الجوانب الداكنـــــة وغير السارة لهذه الظـــاهرة المثيــرة للاهتمام في عصرنا الحديث لأنها وإن كانت (أي الطاقة الكهربائية) حيوية ومهمة تجعلنا في أمس الحاجة لها في نواحٍ شتى في حياتنا لكنها مع الأســـــف قد تشـــكل خطراً داهماً وشـــــراً مســــتطيراً وتتسع دائرة هذا الخـــطر مع قصور وعينا عن كيفية اســـتخدامها والتعامل معها، الأمر الذي يحملنا على ضرورة معــــرفة قواعدها وأصولها وتدابير الأمن والســــلامة لدرء مخاطرها وضمان الوقاية منها، حيث إن عامل السلامة هو العامل الأساسي الذي نســــعى إلى زيادة التوعــية بأهميته، لذا فإننـــــا ســــوف نتطـــرق في هذا المقال إلى أبرز عنصــــرين مرتبطـــين بالســـــلامة والأمان في التمــــديدات الكهربائية وهما: الصدمة الكهربائية وحدوث الحرائق .

أولاً: الصدمة الكهربائية (Electric lightning) صعقة كهربائية جوية :

إن أخطر ما تسببه حوادث التماس الكهربائي بين الأسلاك التي يسري فيها التيار الكهربائي والجسم المعدني للجهاز الكهربائي هو تعرض الأشخاص للصدمة الكهربائية إذا لامسوا هذه الأجهزة المكهربة مما ينتج عنه ضرر شديد للأشخاص قد يصل إلى درجة الوفاة (لاقدر الله) ومعلوم أن تعرض الشخص للأذى عند حدوث صدمة كهربائية إنما ينتج من مرور التيار بجسمه وأن مقدار الضرر الذي قد يصيبه يعتمد على فترة سريان ذلك التيار ومساره في الجسم خاصة إذا سرى خلال بعض العضلات المهمة مثل عضلة القلب والرئتين.

ثانياً: حدوث الحريق :
يحدث الحريق عادة إما بانصهار العازلية (أي تلف وذوبان المادة العازلة للأسلاك) أو نتيجة لقرب المسافة بين الأجزاء المكهربة أو كنتيجة لوجود أجسام موصلة بين تلك الأجزاء أو نتيجة للأحمال الكهربائية الزائدة المؤدية إلى ارتفاع درجة حرارة الأسلاك والكابلات ومن ثم احتراقها وانصهارها، ولتلافي تلك الآثار المدمرة تنص المواصفات القياسية الدولية واللوائح الفنية الخاصة بالتمديدات الكهربائية على متطلبات مقيدة تحدد خطين للدفاع سيتم توضيحها فيما يلي:

■ خط الدفاع الأول ( العزل الكهربائي ) :

تنـــــص المواصفات القياسية المصرية المتعلقة بالتمديدات واللوائح المرتبــــطة بها على ضرورة اســـــتخدام معدات مطابقة للمواصفات القياسية المعنية خاصة فيما يتعلق بقيمة مقــــاومة العزل والارتفاع في درجة الحرارة ومقـــاومة الرطوبة والغبار، كما توضـــح المواصفات القياسية الحد الأعلى لقيمة تيار التســـرب المســــموح به في الأجهزة الذي يعكــــس جودة المواد العـــازلة وقدرتها على تأمين السلامة من الصدمة الكهربائية.

■ خط الدفاع الثاني ( أنظمة حماية التمديدات الكهربائية ) :

عند انهيار العزل الكهربائي لجهاز ما موصل بشبكة التمديدات الكهربائية أو تعرض أحد مكونات تلك التمديدات للبلل أو وصول الماء إلى أجزائه المكهربة أو العبث بالمقابس ومحاولة الوصول إلى أطرافها المكهربة مباشرة عن طريق مسمار معدني أو خلافه، ولمنع التعرض للصدمة الكهربائية الناتجة عن أحد تلك الاحتمالات حددت المواصفات القياسية المصرية أحد المتطلبات الضرورية المهمة التي يجب مراعاتها والتقيد بها عنــــد تنفــــيذ التمـــديدات الكهربائية وهـــو ما يعـــرف بالتأريض (أي التوصيل بالأرض) .

أخطاء شائعة في التمديدات واستخدام الأجهزة الكهربائية :

ومما يجدر الإشارة إليه في هذا المقام أن هناك أخطاء شائعة في تمديدات واســــتخدام الأجهزة الكهربائيـــة قد تكون صغيرة ولكنها قد تكون سبباً في وقــــوع الكثير من الحوادث المؤســــفة والكوارث المؤلمـــة التي ربما ينجم عنها الكثير من الحرائق وتتـــسبب في حدوث الخســــائر وتذهب نتيجة ذلك الأرواح والأموال والممتلكات ومنها على سبيل المثال ما يلي :
1- عدم استخدام الأسلاك ذات السمك الصحيح في التمديدات الكهربائية فينتج عن ذلك تحميلها فوق قدرتها المقننة (أي المصممة لها) الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع حرارتها وانصهار عازليتها وبالتالي تعريتها فتصبح مصدر خطر عن طريق لمس تلك الأسلاك العارية بطريق مباشر أو غير مباشر مما يتسبب في حدوث حرائق.
2- استخدام أجهزة ذات قدرة كبيرة مثل (الدفايات والسخانات والأفـــــران الكهربائية) والتي تسحب عادة تياراً عالياً من مقابس (أفياش) تكون ذات أحجام صغيرة لم تكن مصممة أصلاً لتغذية تلك الأنواع من الأجهزة الأمر الذي يؤدي إلى احتــــراق تلك المقابس أو انصهار مصاهرها وتوقف تدفق القدرة الكهربائية.
3 - استخدام توصيلات إضافية رديئة الصنع والجودة لتشغيل بعض الأجهزة وتكون تلك التوصيلات مارة تحت أو فوق سجاد أو فرش أو موكيت مما يشكل خطراً مؤكداً عند ارتفاع حرارة تلك التوصيلات أو احتراقها.
4- عدم التـــــأكد من الجهد المقــــنن للجهاز واحتمال تشـــــغيل الجهاز على جــــهد أكبـــــر من جهده المقـــنن ممـــا يتســـــبب في عطبه وإتــــلافـــه وفساده.
5- التهاون أو الغفلة في استخدام المصهرات (Fuses) وقواطع الدائرة
(Circuit Breakers) التي وظيفتها الأساسية وقاية المســتخدم وحماية الأجهزة والدوائر الكهربائية من العطب والتلف وذلك باستخدام مصهرات أو قواطع دائرة ذات مقتن تيار أكبر بكثير من التيار المصممة عليه الدائرة مما يؤدي إلى فشل هذه المصهرات أو القواطع في فصل الدائرة التي تحميها عند زيادة التيار.
6- عدم استخدام وسائل التأريض (Earthing) في التمديدات الكهربائية مما يشكل خطراً على الأجهزة ومستخدميها نتيجة وجود تيار التسرب
(Leakag Current) النــــاتج من تلامــــس هيــــاكل الأجهــــزة المعدنية بتوصيلاتها الداخلية.

إرشادات مهمة أثناء عمل التمديدات الكهربائية :

ومن الجدير بالتنويه أن التمديدات الكهربائية تشكل عنصراً مهماً في سلامة الإنسان والمعدات ضد أخطار الصدمات الكهربائية والصواعق وحدوث الحرائق التي تودي بالحياة والممتلكات (لاقدر الله)، ومن هذا المنطلق يستلزم الأمر اتخاذ تدابير الوقاية والأمان عند عمل التمديدات الكهربائية أو حين التعــامل مع الأجهــــــزة والمصابيح الكهربائية التي تتمثل فيما يلي:
1- استخدام الموصلات والكابلات ذات المقاطع المناسبة مع استخدام المصهرات والقواطع الآلية للحماية ضد الزيادة غير الطبيعية في التيارات المارة في تلك الموصلات والكابلات المغذية للأجهزة والمصابيح الكهربائية.
2- عدم استخدام الأجهزة والمصابيح الكهربائية عند جهد كهربائي أعلى من الجهد المقتن لها (تشغيل جهاز 127 فولت عند 220 فولت مثلاً) لأن هذا يؤدي إلى ارتفاع التيار المار في دوائر الجهاز أو (المصباح) وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
3- التأكد من توصل الدائرة الكهربائية للمصباح بالطريقة الصحيحة وباستعمال المواد المنصوص عليها في المواصفات القياسية لعمل العوازل وأطراف التوصيل للمصباح.
4- استعمال مصهرات (فيوز) ذات مواصفات قياسية وعدم استخدام مصهرات ذات سعة أكبر من المنصوص عليها لأن ذلك يسمح بمرور تيارات كهربائية عالية نسبياً بدون فصل الدائرة الكهربائية للمنزل مما يؤدي إلى سخونة الأسلاك وتهتك عازليتها وتسرب تياراتها وبالتالي حدوث الصعقات والحرائق.
5- تركيب أنظمة الإنذار من الحريق والتي تعمل عند ارتفاع درجة الحرارة عن حد معين أو عند استشعارها بوجود دخان في الوسط المحيط بها، ومن الجدير بالذكر أن كثيراً من الدول المتقدمة تقوم بإلزام مواطنيها بتركيب مثل هذه الأنظمة لحماية الأشخاص والمعدات والممتلكات.
6- حماية الأبنية من الصواعق الجوية وذلك بتركيب أجهزة مصممة لذلك عبارة عن مجموعة مؤلفة من مانعات الصواعق (Lightning arrestors) توضع في الأماكن العليا من المباني وهي محمولة على حامل معدني مثبت جيداً وبطول مناسب يتم توصيلها إلى مآخذ أرضية مستقلة عن المآخذ الأرضية الخاصة بالشبكات الكهربائية.

سلامة الإمدادات مرهون بجودة الموصلات والمقابس :

كما هو معروف أن الموصلات الكهربائية من أسلاك وكابلات وكذلك المقابس (الأفياش) تشكل أهمية كبرى في نقل وتوزيع واستخدام الطاقة الكهربائية وعلى معرفتها وحسن اختيارها وتركيبها معول كبير في سلامة التمديدات وتحسين أداء الأجهزة الكهربائية وإطالة عمرها التشغيلي، لذا فإننا ننصح القارئ الكريم عند عمل التمديدات الكهربائية أو استخدام الأجهزة الكهربائية بالرجوع إلى المواصفات القياسية المصرية الصادرة في هذا الشأن ويمكننا إتباع الآتي :
1- التأكد من التيار المحدد بالأمبير من قبل المصنع والذي يحمله القابس أو بصفة مستمرة دون أن يتجاوز الارتفاع في درجة حرارته الحدود المسموح بها، كذلك التأكد من أن تلك المقابس مصممة بحيث لا يمكن لمس أو الوصول إلى الأجزاء المكهربة بعد تركيبها في الاستخدام العادي، بالإضافة إلى التأكد من مقاومة موادها العازلة (المغلفة لها) والتي يجب ألا تقل عن 100 ميجا أوم، كذلك التأكد من متانتها الميكانيكية وأن تكون مصنعة بشكل متين بحيث تصمد لكافة العوامل والظروف التشغيلية التي تتعرض لها، وألا تظهر عليها أية تشققات أو كسور قد تؤدي إلى عدم ملاءمتها للتشغيل وبحيث تبقى مكوناتها سليمة أثناء الاستعمال العادي.
2- بالنسبة للموصلات هناك عدة أنواع نصت عليها المواصفات القياسية المصرية من حيث التعريف والتصميم والتصنيف، وهذه الأنواع يجب التأكد من أنها مصممة ومصنعة بحيث يحقق أداؤها الأغراض المستخدمة دون إلحاق ضرر بمستخدميها أو بما يحيط بها في الاستخدام العادي.
3- التأكد من المادة العازلة وأنها تغطيها بإحكام وأن تكون منتظمة على طول السلك أو الكابل وألا تظهر أية تشققات أو نتوءات على سطحها وأن يكون السلك أو الأسلاك المكونة للموصل من النحاس الملدن له موصلية عالية وأن تكون مساحة مقطع الموصل منتظمة وأن تساوي الأقطار الاسمية لكل الأسلاك المكونة للموصل.
4- أن تكون الموصلات ذات مقطع دائري وأن تكون مصممة أو مجدولة أو محزومة وأن تكون نظيفة ومنتظمة في المقاس والشكل وناعمة وخالية من التشققات والنتوءات والعيوب الضارة.
5- عند شراء الكابلات يجب تمييز الموصلات (القلوب) المكونة لها منفردة على أن يكون لكل موصل (قلب) لون واحد فقط وأن يكون من الممكن فصلها بسهولة، كذلك معرفة والتأكد من لون القلب المعزول للتوصيل الأرضي.
6- يجب أن يتأكد المشــتري للأســــلاك والكابلات من منشئها واسم المصنع وعلامــــته التجــــارية كذلك عــدد الموصلات ومساحة مقاطعها الاسمية ونوع العوازل ودرجة تحملها للتيار والجهد والحرارة في جميع الظروف التشغيلية.
وفي الختام فقد تم استعراض الآثار السيئة على التمديدات الكهربائية والتركيز على أهمية المواصفات القياسية المصرية وضرورة تبنيها وتطبيقها والالتزام بها وقصدنا من وراء ذلك تحقيق الأمن والسلامة للوقاية من أخطار الكهرباء وتحقيق السلامة والأمان في التمديدات الكهربائية عند تصميم وتشغيل واستخدام الأجهزة والمعدات الكهربائية في المباني، كذلك توضيح الممارسات الخاطئة في عمل التمديدات الكهربائية وطرق علاجها بهدف درء تلك المخاطر وتوفير السلامة والأمان للحفاظ على الأرواح والممتلكات، كذلك تم إرشاد المستهلك إلى كيفية اختيار وشراء الموصلات (الأسلاك والكابلات) والمقابس المناسبة من أجل الحفاظ على صحته وســــلامته ولن يتســــنى لنا تحقيق هذه الأهداف والغايات التي يتطلع إليها الجميع مالم نرتق بوعي المستهلك وتبصيره بجميع الجوانب المهمة في هذا الموضوع.

maher.fa


عضو مميز
عضو مميز
شكرا على الموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى